مؤسسة عبقات الاسلامية الالكترونية

مؤسسة ومنتديات عبقات ترحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالجاتبحـثالأعضاءتلعيمات التسجيلالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيره من حياة المعصومين عليهم السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيدلواء
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
المهنة :
المزاج :
نوع المتصفح :
الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 15
تاريخ الميلاد : 18/10/1988
تاريخ التسجيل : 12/09/2012
العمر : 30

مُساهمةموضوع: سيره من حياة المعصومين عليهم السلام    السبت أكتوبر 20, 2012 1:08 pm

المعصوم السادس - الإمام الرابع

اسمه ونسبه : عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب (عليهم السلام).


أشهر ألقابه : زين العابدين وسيّد الساجدين ، ذو الثفنات.

كنيته : أبو محمّد.

أبوه : الحسين بن عليّ (عليه السلام).

اُمّه : شهر بانو بنت يزدجرد ملك إيران.

ولادته : الجمعة 15 جمادى الاُولى سنة 36 أو 5 شعبان سنة 38 هجريّة.

محلّ ولادته : المدينة المنوّرة.

ولد : أيام خلافة جدّه أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام).

مدّة العمر : 57 سنة ، وكان عمره في واقعة الطفّ بكربلاء 23 سنة.

مدّة الإمامة : من يوم عاشوراء محرّم سنة 61 هجري بمدّة 18 أو 19 سنة.

الدليل على إمامته : نصّ النبيّ وآبائه الأئمة ، وعصمته ، ومعاجزه الكثيرة ، وأ نّه أفضل أهل زمانه.

نقش خاتمه : لكلّ غمّ حسبي الله.

زوجاته :

1 ـ اُمّ عبد الله الباهر ، فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى.

2 ـ اُمّ ولد.

3 ـ اُمّ ولد اُخرى.

أولاده الذكور :

1 ـ محمّد الباقر.

2 ـ عبد الله الباهر ، اُمّهما فاطمة بنت الحسن (عليه السلام).

3 ـ الحسن.

4 ـ الحسين.

5 ـ زيد الشهيد.

6 ـ عمر.

7 ـ حسين الأصغر.

8 ـ عبد الرحمن.

9 ـ سليمان.

10 ـ عليّ.

11 ـ محمّد الأصغر.

الإناث :

1 ـ خديجة.

2 ـ فاطمة.

3 ـ اُمّ كلثوم.

4 ـ عليّة.

شهادته : يوم السبت أو الأحد 12 أو 25 محرّم سنة 95 هجريّة.

سبب شهادته : السمّ من قبل الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم ، بأمر هشام أيام خلافة وليد.

مدفنه : في جنّة البقيع في المدينة المنوّرة مع عمّه الحسن المجتبى (عليه السلام).

من أقواله : قال (عليه السلام) :

« أعجب لمن يحتمي من الطعام لمضرّته ، ولا يحتمي من الذنب لمضرّته ».

« اللجاجة مقرونة بالجهالة ، والحميّة موصولةٌ بالبليّة ، وسبب الرفعة التواضع ».

« الشرف في التواضع ، والعزّ في التقوى ، والغنى في القناعة ».

« الكريم يفتخر بفضله ، واللئيم يفتخر بملكه ، إيّاك والغيبة فإنّها أدام كلاب النار ».

وعليكم بالصحيفة السجّاديّة فهي ألواح خالدة من البلاغة والحكمة والفلسفة ومعرفة الله ، ومن دعائه (عليه السلام) في مكارم الأخلاق ، ويذكر صفات المتّقين :

« اللهمّ صلّ على محمّد وآله ، وحلّني بحلية الصالحين ، وألبسني زينة المتّقين ، في بسط العدل ، وكظم الغيظ ، وإطفاء النائرة ، وضمّ أهل الفرقة ، وإصلاح ذات البين ، ولين العريكة ، وخفض الجناح ، وحسن السيرة ، والسبق إلى الفضيلة ، والقول بالحقّ وإن عزّ ، واستقلال الخير وإن كثر من قولي وفعلي ، واستكثار الشرّ وإن قلّ من قولي وفعلي ، ولا ترفعني في الناس درجةً إلاّ حططتني عند نفسي مثلها ، ولا تحدث لي عزّاً ظاهراً إلاّ أحدثت لي ذلّةً باطنةً عند نفسي بقدرها ».

وقال (عليه السلام) :

مجالس الصالحين داعية إلى الصلاح ، وآداب العلماء زيادة في العقل ، وطاعة ولاة الأمر تمام العزّ ، واستنماء المال تمام المروّة ، وإرشاد المستشير قضاء لحقّ النعمة ، وكفّ الأذى من كمال العقل ، وفيه راحة للبدن عاجلا وآجلا.

احذروا أ يّها الناس من المعاصي والذنوب ، فقد نهاكم الله عنها وحذّركموها في الكتاب الصادق والبيان الناطق ...





المعصوم السابع الإمام الخامس

اسمه ونسبه : محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب (عليهم السلام).

أشهر ألقابه : باقر علم النبيّ ، باقر علوم النبيّين ، الباقر ، الشاكر ، الهادي.

كنيته : أبو جعفر.

أبوه : عليّ السجّاد (عليه السلام).

اُمّه : فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى.

ولادته : يوم الاثنين أو الجمعة 3 صفر أو أوّل رجب سنة 57 هجري.

محلّ ولادته : المدينة المنوّرة.

ولد : أيام خلافة معاوية بن أبي سفيان من خلفاء بني اُميّة.

مدّة العمر : 57 سنة مثل عمر أبيه وجدّه.

مدّة الإمامة : من 25 محرّم سنة 94 أو سنة 95 هجريّة ، بمدّة 18 أو 19
سنة.


الدليل على إمامته : نصّ النبيّ وآبائه الأطهار ، وعصمته ، ومعاجزه الكثيرة ، وإنّه أفضل أهل زمانه.

نقش خاتمه : العزّة لله جميعاً.

زوجاته :

1 ـ اُمّ فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر.

2 ـ اُمّ حكيم.

أولاده الذكور :

1 ـ جعفر الصادق (عليه السلام).

2 ـ عبد الله.

3 ـ عبيد الله.

4 ـ إبراهيم.

5 ـ علي.

الإناث :

1 ـ زينب.

2 ـ اُمّ سلمة.

شهادته : الاثنين ذو الحجّة سنة 114 هجريّة.

سبب الشهادة : السمّ من قبل إبراهيم بن الوليد أو هشام بن عبد الملك أيام خلافته.

مدفنه : في جنّة البقيع في المدينة المنوّرة إلى جانب أبيه (عليهما السلام) في القبّة التي فيها العباس ، وقد هدّمت القبب من قبل الوهابيّين خذلهم الله.

من أقواله : قال (عليه السلام) :

« يا بني ، إنّ الله خبّأ أشياءً في ثلاثة أشياء : خبّأ رضاه في إطاعته فلا تحقرنّ من الطاعة شيئاً فلعلّ الله رضاه فيه ، وخبّأ سخطه في معصيته فلا تحقرنّ من المعصية شيئاً فلعلّ سخطه فيه ، وخبّأ أوليائه في خلقه فلا تحقرنّ أحداً فلعلّ ذلك الوليّ ».

« صانع المنافق بلسانك ، وأخلص وذلّ للمؤمنين ، وإن جالسك يهودي فأحسن مجالسته ».

قال له بعض شيعته : أوصني ، وهو يريد سفراً ، فقال (عليه السلام) :

« لا تسيرنّ شبراً وأنت حافي ، ولا تنزلن عن دابّتك ليلا لقضاء حاجة إلاّ ورجلك في خفّ ، ولا تبولنّ في نفق ، ولا تذوقنّ بقلة ولا تشمّها حتّى تعلم ما هي ، ولا تشرب من سقاء حتّى تعلم ما فيه ، واحذر من تعرف ، ولا تصحب من لا تعرف ».

وقال في الزوجة :

« اللهمّ ارزقنى امرأةً تسرّني إذا نظرت ، وتطيعني إذا أمرت ، وتحفظني إذا غبت ».

وقال (عليه السلام) :

عالم ينتفع بعلمه أفضل من سبعين ألف عابد.

إن استطعت أن لا تعامل أحداً إلاّ ولك الفضل عليه فافعل.

الكمال كلّ الكمال : التفقّه في الدين والصبر على النائبة وتقدير المعيشة.

صانع المنافق بلسانك ، وأخلص مودّتك للمؤمن ، وإن جالسك يهودي فأحسن مجالسته.

إعرف المودّة في قلب أخيك بما له في قلبك.

الإيمان حبّ وبغض.

والله ما شيعتنا إلاّ من اتّقى الله وأطاعه ، وما كانوا يعرفون إلاّ بالتواضع والتخشّع ، وأداء الأمانة ، وكثرة ذكر الله ، والصوم والصلاة والبرّ بالوالدين وتعهّد الجيران من الفقراء وذوي المسكنة والغارمين والأيتام ، وصدق الحديث ، وتلاوة القرآن ، وكفّ الألسن عن الناس إلاّ من خير ، وكانوا اُمناء عشائرهم في الأشياء.

من صدق لسانه زكى عمله ، ومن حسنت نيّته زيد في رزقه ، ومن حسن برّه بأهله زيد في عمره ...



المعصوم الثامن - الإمام السادس


اسمه ونسبه : جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام).
أشهر ألقابه : الصادق ، البارّ ، الأمين ، خازن العلم ، مظهر الحقائق ، الناطق بالحقّ.
كنيته : أبو عبد الله.
أبوه : محمّد الباقر (عليه السلام).
اُمّه : فاطمة ، المكنّاة باُمّ فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر.
ولادته : يوم الاثنين أو الجمعة عند طلوع الفجر في 17 ربيع الأوّل ، وقبل غرّة رجب سنة 83 أو 85 هجريّة.
محلّ ولادته : المدينة المنوّرة.
ولد : أيام خلافة عبد الملك الاُموي.
مدّة العمر : 65 سنة أو 68 سنة.
مدّة الإمامة : من 7 ذي الحجّة 114 هـ ، بمدّة 34 سنة.
الدليل على إمامته : نصّ النبيّ وآبائه الطاهرين ، وعصمته ، ومعاجزه الكثيرة كإخباره بالخلافة العباسيّة.
نقش خاتمه : اللهمّ أنت ثقتي ـ الله خالق كلّ شيء.
زوجاته :
1 ـ فاطمة بنت الحسين بن عليّ بن الحسين (عليهما السلام).
2 ـ اُمّ ولد.
أولاده الذكور :
1 ـ موسى الكاظم (عليه السلام).
2 ـ إسماعيل.
3 ـ عبد الله الأفطح.
4 ـ إسحاق.
5 ـ محمّد.
6 ـ عبّاس.
7 ـ عليّ.
الإناث :
1 ـ اُمّ فروة.
2 ـ أسماء.
3 ـ فاطمة.
شهادته : 25 شوّال سنة 148 هجريّة.
سبب الشهادة : السمّ في عنب من قبل المنصور الدوانيقي أيام خلافته.
مدفنه : في جنّة البقيع في المدينة المنوّرة مع أبيه وجدّه وعمّه الحسن (عليهم السلام).
من أقواله : قال (عليه السلام) :
« من اعتدل يوماه فهو مغبون ، ومن كان غده شرّ يوميه فهو مفتون ، ومن لم يتفقّد النقصان في نفسه دام نقصه ، ومن دام نقصه فالموت خيرٌ له ، ومن أذنب من غير معتد كان للعفو أهلا ».
« اطلبوا العلم ولو بخوض اللجج وشقّ المهج ».
« من تطأطأ للسلطان تخطّاه ، ومن تطاول عليه أرداه ».
« من أكرمك فأكرمه ، ومن استخفّ بك فأكرم نفسك عنه ».
« من أخلاق الجاهل الإجابة قبل أن يسمع ، والمعارضة قبل أن يفهم ، والحكم بما لا يعلم ».
« دراسة العلم لقاح المعرفة ، وطول التجارة زيادة في العقل ، وأشرف الحسب التقوى ، والقنوع راحة ».
« تهادّوا وتحالّوا ، فإنّ الهديّة تُذهب بالضغائن ».
« الغضب مفتاح كلّ شرّ ».
« لا تغتب فتُغتب ، ولا تحفر لأخيك حفرة فتقع فيها ، فإنّك كما تدين تدان ».
« سرّك من دمك فلا تجره في غير أوداجك ، وصدرك أوسع لسرّك ».
« الرجال ثلاثة : رجل بماله ، ورجل بجاهه ، ورجل بلسانه ، وهو أفضل الثلاثة ».
« صلة الأرحام منسأة في الأعمار ، وحسن الجوار عمارة للدنيا ، وصدقة السرّ مثراة للمال ».
« مجاملة الناس ثلث العقل ».
« كفّارة عمل السلطان الإحسان إلى الإخوان ».
« المنّ يهدم الصنيعة » . « السريرة إذا صلحت قويت العلانية ».
« المعروف ابتداء ، فأمّا ما أعطيته بعد المسألة فإنّما كافيته بما بذل لك من وجهه » . « البنات حسنات ، والبنون نعم ، والحسنات يثاب عليها ، والنعم مسؤول عنها » . « عفّوا عن نساء الناس تعفّ نساءكم ».

ومرّ به (عليه السلام) رجلٌ وهو يتغدّى فلم يسلّم ، فدعاه إلى الطعام ، فقيل له : السنّة أن يسلّم ثمّ يُدعى ، وقد ترك السلام على عمد . فقال : هذا فقه عراقي فيه بخل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمدالخالدي
مشرف عبقات عام
مشرف عبقات عام
avatar

الجنس : ذكر
المهنة :
المزاج :
الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 412
تاريخ الميلاد : 29/09/1976
تاريخ التسجيل : 14/06/2012
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: سيره من حياة المعصومين عليهم السلام    الأحد أكتوبر 21, 2012 4:20 pm

موضوع رائع جدا

جزاك الله خير

تقبل مروري

========- التوقيع -========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيره من حياة المعصومين عليهم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة عبقات الاسلامية الالكترونية :: عبقات اسلامية :: عبقات اهل البيت ع-
انتقل الى: